قطعت والي نهر النيل دكتورة /آمنة أحمد محمد أحمد المكي بأن لا تراجع عن قرار إزالة الخلاطات والغسالات والطواحين بالمناطق السكنية والزراعية والرعوية .

وقالت والي نهر النيل لدى لقائها بمكتبها بالامانة العامة للحكومة بالدامر ممثلي اصحاب الغسالات والخلاطات والطواحين بمناطق جنوب بربر ان حكومتها إتخذت هذه الخطوة بعد إعلان كل المخالفين قبل فترة ليست بالقصيرة منوهةً إلى أنه ليس بالضرورة هذا الإعلان ومن حق الحكومة أن تتخذ الإجراء المناسب لطالما أن هذا الأمر مضر بصحه الإنسان.

وأكدت الوالي التزام حكومتها بتوفير مشروعات بديلة لكل المتضررين من هذا القرار.

واوضحت أن حكومتها تعمل على إرجاع الحقوق الخاصة بالاراضي.

ونوهت آمنة المكي إلى إرتفاع ملحوظ في حالات السرطان والفشل الكلوي باعداد مخيفة بالولاية .

وشددت آمنة المكي بان الدولة لن تسمح بنشاط مدمر لحياة الإنسان ويجب أن يكون التعدين مهمة الدولة وفق المواصفات العلمية المطلوبة.

وناشدت والي نهر النيل المواطنين بالتجاوب مع هذه الحملة حفاظاً على انفسهم وابناءهم صحة البيئة.

فيما أقر اعضاء الوفد بالضرر الصحي الكبير لهذه الخلاطات مشيرين إلى أن اغلب سكان هذه المناطق يعتمدون عليها بطريقة مباشرة وغير مباشرة. وأن الظروف الاقتصادية هي التي دعتهم لهذا العمل مطالبين الحكومة بفترة سماح لتوفيق الأوضاع ووضع حلول جذرية بإنشاء مواقع بديلة.

وكانت لجنة إزالة الخلاطات والغسالات والطواحين بالمناطق السكنية والزراعية والرعوية المكونة بقرار من والي الولاية في أعقاب المراسيم الولائية الصادرة في الأول من أبريل الماضي برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى لحماية البيئة وعضوية الجهات ذات الصلة قد نفذت حملة واسعة بقطع الكهرباء عن ٥٤٩ موقع للخلاطات والغسالات والتي تم توصيلها بطريقة غير قانونية بعدد من المناطق جنوب بربر، وأمهلت اصحاب الخلاطات ثلاثة أيام لازالتها. 
وخلص الاجتماع الى عقد لقاء مشترك مع المجلس الأعلى للبيئة وممثلي أصحاب الخلاطات لوضع حلول توافقية لتنفيذ هذا القرار.

وعلى صعيد ذي صلة قال منسق لجان التغيير والخدمات بوحدة جنوب بربر معتز محمد عثمان أحمد في تصريحات صحفية حول حملة الإزالة ان هذه الغسالات تسببت في ضرر كبير للأحياء السكنية بمنطقة جنوب بربر وتفشي أمراض ومشاكل بيئية إضافة إلى تأثيرها على خدمات المياه والكهرباء علاوةً على المشاكل الاجتماعية والأمنية .

وطالب بتجهيز بدائل بمناطق آمنه بعيداً عن المناطق السكنية والزراعية والرعوية

وناشد أحمد الحكومة بالاسراع في تنفيذ القرار مؤكداً ترحيب المواطنين بإزالة هذه الغسالات وان الحملة لم تسجل اي اعتراض حتى الآن

انضم إلى المحادثة

تعليق واحد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *