نهر النيل إعفاء وتكليف بالوزارات والمحليات

عطبرة /انس الحموني. أكدت والي نهر النيل دكتورة /آمنة أحمد محمد أحمد المكي اهتمام حكومتها بالخدمات الاساسية للمواطنين وقالت ان هذه الخدمات هي حق أساسي للمواطنين. وابانت د/آمنة المكي لدى وقوفها عصر أمس علي بداية العمل بإنزال أعمدة الضغط المتوسط لمشروع كهرباء حي الثورة شرقي مدينة عطبرة رافقها خلالها مدير عام وزارة البني التحتية المهندس معتصم الطاهر ومدير عام وزارة المالية والقوى العاملة الأستاذة آمال فرج الله ابانت أن برنامج حكومتها مستمر في تقديم خدمات الكهرباء والتعليم والصحة والمياه بكل أنحاء الولاية. وأضافت والي نهر النيل (كان يجب أن تحتفل الحكومة بعمل اكبر من تقديم الخدمات الأساسية) وأرجعت تأخر المشروعات إلى الابتزاز الواضح من الشركات تحت مرئى ومسمع الحكومات السابقة مشيرةً إلى اتجاه حكومتها إلى التعاقد مباشرة مع الشركة القومية للكهرباء لتنفيذ مشروعات الكهرباء وتحت إشراف مباشر من وزارة البني التحتية بالولاية. وعبر عدد كبير من المواطنين عن عن سعادتهم ببداية العمل بالمشروع بعد معاناة إمتدت لأكثر من عشرين عاماً طرقوا خلالها أبواب الحكومات السابقة طلباً لهذه الخدمة. وحيت والي نهر النيل الأدوار الطليعية والمقدرة للمعلمين وسط المجتمع وفي تنشئة ورعاية أجيال المستقبل. وأضافت آمنة المكي أن التعليم قضية أساسية ومجتمعية تتطلب تضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية من أجل الوصول إلى الغايات المنشودة وأكدت الوالي تقدير الحكومة للظروف الصعبة التي يعمل فيها المعلم ووعدت بمعالجة كل المعوقات التي تم طرحها من المعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال كنترول وتصحيح امتحانات شهادة الأساس مع العمل على مواصلة الجهود لتهيئة وتحسين البيئة المدرسية وإكمال النقص في المعلمين والعمال وإنفاذ برامج التدريب. وأكدت أن كل مطالب المعلمين مشروعة وستجد كل العناية والاهتمام وطالبت المعلمين والمعلمات بالاستفادة من العطلة الصيفية في تقديم الرؤى والمقترحات لتلافي أوجه القصور التي شهدها العام الدراسي الحالي ولمزيد من التجويد في العام الدراسي المقبل. وعبر الأستاذ عبد العزيز مصطفى أبونصيرة رئيس دائرة التربية عن شكره وتقديرة للأخت والي الولاية والوفد المرافق لزيارة مركز الكنترول والتصحيح مشيداً بالتعاون الكبير لحكومة الولاية في إنفاذ برامج التعليم والإيفاء بمطلوبات الامتحانات وتوفير ميزانياتها في كل مراحلها. وأكد أن عملية التصحيح و الرصد قد وصلت لمراحل متقدمة وأن الأسبوع المقبل سيشهد إعلان النتيجة بعون الله تعالى. وقدم المعلمون والمعلمات جملة من المقترحات لترقية وتطوير التعليم والمتمثلة في معالجة نقص المعلمين والعمال وبرامج التدريب خصوصاً لمادتي اللغة العربية والإنجليزية وشكروا جهود الإخ رئيس دائرة التربية وإدارة الامتحانات ولجنة المعلمين بالولاية وإسهامهم المقدر في معالجة معوقات العمل بمركز الكنترول والتصحيح كما قدم المعلمون والمعلمات بعض المطالب المتعلقة بتهيئة مركز التصحيح ومعالجة المسائل المالية المتعلقة بالترحيل والإعاشة للمعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال الكنترول والتصحيح وتحسين أوضاعهم في ظل الظروف الإقتصادية المعروفة.وان هنا

جميع الحقوق محفوظة لمركز معلومات ولاية نهر النيل @2021