نهر النيل إعفاء وتكليف بالوزارات والمحليات

الدامر /انس الحموني طالبت والي نهر النيل دكتورة آمنه أحمد محمد أحمد المكي بالعمل بروح الثورة والفريق الواحد واستشعار المسئولية واحداث تغيير فعلي على مستوى الاداء الحكومي وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة. ووجهت والي نهر النيل لدى ترؤسها ظهر اليوم بالأمانة العامة للحكومة بالدامر اجتماع مجلس حكومة ولاية نهر النيل المحليات بتكثيف الجهود لازالة النفايات بأسواق الولاية وتشكيل لجنة بكل محلية من الجهات المعنية لتنظيم وإزالة المخالفات بالأسواق الرئيسية بالمحليات. وأعلنت د/آمنة المكي عن تحديد التكلفة الحقيقية الأسبوع المقبل للخبز المدعوم والتجاري بالتجربة العملية للمخابز البلدية والتجارية لتحديد التكلفة والمواصفة والاوزان وتشديد الرقابة على الخبز التجاري والمدعوم. وشددت والي نهر النيل على ضبط حركة العربات الحكومية والالتزام بلوائح جهاز رقابة العربات الحكومية ومركزة جميع عربات المأموريات والإشراف المباشر من وزارة المالية على صرف الوقود للوحدات الحكومية. ووجهت سيادتها بتفعيل لجان المسئولية المجتمعية بالمحليات للمشاريع الاستثمارية والمصانع والشركات واستصحاب المكون المحلي في لجان المسئولية المجتمعية. وإستمع المجلس إلى تقرير مفصل حول ترتيبات غرفة طوارئ الخريف الولائية وموقف إنشاء التروس الواقية والمخزون الاستراتيجي لطوارئ الخريف ووجهت والي نهر النيل في هذا الصدد وزارة المالية بتسخير الامكانات وتوفير المعينات لوضع التحوطات اللازمة لتخفيف آثار الخريف والفيضان وحيت والي نهر النيل الأدوار الطليعية والمقدرة للمعلمين وسط المجتمع وفي تنشئة ورعاية أجيال المستقبل. وأضافت آمنة المكي أن التعليم قضية أساسية ومجتمعية تتطلب تضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية من أجل الوصول إلى الغايات المنشودة وأكدت الوالي تقدير الحكومة للظروف الصعبة التي يعمل فيها المعلم ووعدت بمعالجة كل المعوقات التي تم طرحها من المعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال كنترول وتصحيح امتحانات شهادة الأساس مع العمل على مواصلة الجهود لتهيئة وتحسين البيئة المدرسية وإكمال النقص في المعلمين والعمال وإنفاذ برامج التدريب. وأكدت أن كل مطالب المعلمين مشروعة وستجد كل العناية والاهتمام وطالبت المعلمين والمعلمات بالاستفادة من العطلة الصيفية في تقديم الرؤى والمقترحات لتلافي أوجه القصور التي شهدها العام الدراسي الحالي ولمزيد من التجويد في العام الدراسي المقبل. وعبر الأستاذ عبد العزيز مصطفى أبونصيرة رئيس دائرة التربية عن شكره وتقديرة للأخت والي الولاية والوفد المرافق لزيارة مركز الكنترول والتصحيح مشيداً بالتعاون الكبير لحكومة الولاية في إنفاذ برامج التعليم والإيفاء بمطلوبات الامتحانات وتوفير ميزانياتها في كل مراحلها. وأكد أن عملية التصحيح و الرصد قد وصلت لمراحل متقدمة وأن الأسبوع المقبل سيشهد إعلان النتيجة بعون الله تعالى. وقدم المعلمون والمعلمات جملة من المقترحات لترقية وتطوير التعليم والمتمثلة في معالجة نقص المعلمين والعمال وبرامج التدريب خصوصاً لمادتي اللغة العربية والإنجليزية وشكروا جهود الإخ رئيس دائرة التربية وإدارة الامتحانات ولجنة المعلمين بالولاية وإسهامهم المقدر في معالجة معوقات العمل بمركز الكنترول والتصحيح كما قدم المعلمون والمعلمات بعض المطالب المتعلقة بتهيئة مركز التصحيح ومعالجة المسائل المالية المتعلقة بالترحيل والإعاشة للمعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال الكنترول والتصحيح وتحسين أوضاعهم في ظل الظروف الإقتصادية المعروفة.وان هنا

جميع الحقوق محفوظة لمركز معلومات ولاية نهر النيل @2021