نهر النيل إعفاء وتكليف بالوزارات والمحليات

الطوينة / عبد الخالق الأمين قطعت والي نهر النيل دكتورة /آمنة أحمد محمد أحمد المكي بمتابعة تنفيذ مشروعات الخيار المحلي للمتأثرين من قيام سد مروي بمحلية البحيرة مشيرةً إلى ان قضية المناصير ضمنت في مسار الشمال باتفاق جوبا. وقالت خلال مخاطبتها ظهر اليوم الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس المتأثرين وذلك برئاسة محلية البحيرة بالطوينة بمشاركة عدد من أعضاء حكومة الولاية ومدير عام شرطة ولاية نهر النيل اللواء / اللواء الطاهر على محمد البلولة أن قضية المتأثرين وجدت إهمال كبير من الحكومات السابقة عن قصد لتهجير المتضررين إبان العهد البائد وأضافت أن حكومة الثورة لن تسير على نهج الفاسدين والمجرمين. وأوضحت أن الحكومة الانتقالية ركزت في برنامجها على معاش الناس مؤكدةً اهتمام حكومتها بالخدمات الاساسية للمواطنين. وفي هذا المنحى أوضحت سيادتها أن حكومتها أولت محلية البحيرة اهتماما أكبر وبنظرة استثنائية باعتبارها تفتقر لادني الخدمات الضرورية. وأعلنت عن توفير حكومتها لكل المدخلات الزراعية للعروة الشتوية لمشروعات الخيار المحلي من تقاوي وجازولين واسمدة مبينةً أنها أنفقت ما يقارب ٧٠٠ مليون لعمليات التطهير وإكمال البنيات التحتية للمشروعات. وأوضحت آمنة المكي أنها وجهت بعمل دراسة لكهربة هذه المشروعات سوى بالطاقة الشمسية او ربطها بالشبكه القومية مبينةً ان هذه الخدمات ليست مِنه وإنما هو ابسط الحقوق . وفي جانب التعليم قالت الوالية أن حكومتها أعلنت مجانية التعليم بالكامل في كل أنحاء الولاية داعيةً شباب المحلية بالتعاون لتنفيذ المشروعات التي صادقت على تنفيذها حكومة الولاية. وتعهدت آمنة المكي بإكمال الهيكل الوظيفي لادارات محلية البحيرة حتى تطلع بدورها في خدمة المواطن. ووجهت والي نهر النيل وزارة الصحة بعمل دراسة لإنشاء مستشفى تعليمي بمحلية البحيرة مشيرةً إلى ان الحكومة تعمل على تقديم الخدمات وفق الأسس العلمية. وجزمت الوالية مواصلة جهود واهتمام الولاية ومتابعتها للمشروعات الممولة من المركز لاستكمال مشروعات التنمية بقرى الصهيب والمنصورة والمرحلة الثانية للكهرباء والبدء في المرحلة الثالثة بجانب خدمات المياه والصرف الصحى بابوحراز والعمل على استكمال المرحلة الثالثة اضافة للمشروعات الزراعية ام سرح وام طنديدبه ومساكن ابو رميلة وطريق البحيرة ابوحمد والبحيرة كريمة ونوهت الى اهمية تفعيل وتنشيط الجمعيات التعاونية بالمناطق والقرى ودعت د/ آمنه المكى الى تتضافر الجهود والتعاون التام وتكامل الادوار لتنفيذ مشروعات التنمية والخدمات بالمحلية. هذا وقد تفقدت المكى مستشفيات الكاب والمنصورة ووقفت على مستوى تقديم الخدمات الصحية والعلاجية والمشاكل التى تواجه إدارة مستشفى الكاب بمحلية البحيرة. وحيت والي نهر النيل الأدوار الطليعية والمقدرة للمعلمين وسط المجتمع وفي تنشئة ورعاية أجيال المستقبل. وأضافت آمنة المكي أن التعليم قضية أساسية ومجتمعية تتطلب تضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية من أجل الوصول إلى الغايات المنشودة وأكدت الوالي تقدير الحكومة للظروف الصعبة التي يعمل فيها المعلم ووعدت بمعالجة كل المعوقات التي تم طرحها من المعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال كنترول وتصحيح امتحانات شهادة الأساس مع العمل على مواصلة الجهود لتهيئة وتحسين البيئة المدرسية وإكمال النقص في المعلمين والعمال وإنفاذ برامج التدريب. وأكدت أن كل مطالب المعلمين مشروعة وستجد كل العناية والاهتمام وطالبت المعلمين والمعلمات بالاستفادة من العطلة الصيفية في تقديم الرؤى والمقترحات لتلافي أوجه القصور التي شهدها العام الدراسي الحالي ولمزيد من التجويد في العام الدراسي المقبل. وعبر الأستاذ عبد العزيز مصطفى أبونصيرة رئيس دائرة التربية عن شكره وتقديرة للأخت والي الولاية والوفد المرافق لزيارة مركز الكنترول والتصحيح مشيداً بالتعاون الكبير لحكومة الولاية في إنفاذ برامج التعليم والإيفاء بمطلوبات الامتحانات وتوفير ميزانياتها في كل مراحلها. وأكد أن عملية التصحيح و الرصد قد وصلت لمراحل متقدمة وأن الأسبوع المقبل سيشهد إعلان النتيجة بعون الله تعالى. وقدم المعلمون والمعلمات جملة من المقترحات لترقية وتطوير التعليم والمتمثلة في معالجة نقص المعلمين والعمال وبرامج التدريب خصوصاً لمادتي اللغة العربية والإنجليزية وشكروا جهود الإخ رئيس دائرة التربية وإدارة الامتحانات ولجنة المعلمين بالولاية وإسهامهم المقدر في معالجة معوقات العمل بمركز الكنترول والتصحيح كما قدم المعلمون والمعلمات بعض المطالب المتعلقة بتهيئة مركز التصحيح ومعالجة المسائل المالية المتعلقة بالترحيل والإعاشة للمعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال الكنترول والتصحيح وتحسين أوضاعهم في ظل الظروف الإقتصادية المعروفة.وان هنا

جميع الحقوق محفوظة لمركز معلومات ولاية نهر النيل @2021