نهر النيل إعفاء وتكليف بالوزارات والمحليات

الدامر /انس الحموني خاطب الأمين العام لحكومة ولاية نهر النيل الاستاذ الحاج بله سومي ممثل والي نهر النيل صباح اليوم بقاعة دائرة التربية والتعليم بالدامر فعاليات مؤتمر الحج والتغيير في ظل جائحة كورونا والأثر الاقتصادي والذي تنظمه الأمانة العامة للحج والعمرة بالولاية برعاية والي نهر النيل د /آمنة أحمد محمد أحمد المكي وبحضور الأمين العام للحج والعمرة الاتحادي الأستاذ منتصر عباس محمد علي ومشاركة عدد من قيادات حكومة الولاية. وقال ممثل والي نهر النيل أن الأوراق المقدمة سيكون لها الأثر الكبير للمجتمعات بالمحليات داعيا إلى اهمية المتابعة والتعريف الكافي بمخرجات هذه الورشة حتى تعم الفائدة لكل مواطني الولاية. وعبر الأمين العام للمجلس الأعلى للحج والعمرة الاتحادي الأستاذ منتصر عباس محمد علي عن أمله ان يخرج المؤتمر بتوصيات تساهم في إصلاح العمل المؤسسي داخل أمانات الحج والعمرة. وقال عباس ان التغيير عملية حتمية ومنهج وطريق المجلس الأعلى للحج والعمرة للانتقال من النمطية البائدة للمساهمة التحول من العمل الموسمي والأفكار المترسخة والمساهمة في بناء النسيج الاجتماعي في عملية التعايش السلمي في بناء الوطن. وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للحج والعمرة بولاية نهر النيل الاستاذ صدر الدين عثمان أن المؤتمر سيناقش خمسة أوراق حول الحج والتغيير ومفهوم الحج ومفهوم الاستطاعة في أداء مناسك الحج في ظل التغيرات المعاصرة. وأبان أن المؤتمر يهدف إلى تغيير مفهوم أمانة الحج والعمرة والتي كانت تعمل بشكل موسمي مشيراً الى خطة سنوية لترقية العمل بأمانة الحج والعمرة إضافة الي مفهوم الحج والتغيير والأثر المترتب على حصر الحج على المقيمين بالمملكة العربية السعودية كواحدة من الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المملكة لمنع إنتشار المرض. هذا ويشرف الجلسة الختامية للمؤتمر وزير الاوقاف والشئون الدينية الاستاذ نصر الدين مفرح. وحيت والي نهر النيل الأدوار الطليعية والمقدرة للمعلمين وسط المجتمع وفي تنشئة ورعاية أجيال المستقبل. وأضافت آمنة المكي أن التعليم قضية أساسية ومجتمعية تتطلب تضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية من أجل الوصول إلى الغايات المنشودة وأكدت الوالي تقدير الحكومة للظروف الصعبة التي يعمل فيها المعلم ووعدت بمعالجة كل المعوقات التي تم طرحها من المعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال كنترول وتصحيح امتحانات شهادة الأساس مع العمل على مواصلة الجهود لتهيئة وتحسين البيئة المدرسية وإكمال النقص في المعلمين والعمال وإنفاذ برامج التدريب. وأكدت أن كل مطالب المعلمين مشروعة وستجد كل العناية والاهتمام وطالبت المعلمين والمعلمات بالاستفادة من العطلة الصيفية في تقديم الرؤى والمقترحات لتلافي أوجه القصور التي شهدها العام الدراسي الحالي ولمزيد من التجويد في العام الدراسي المقبل. وعبر الأستاذ عبد العزيز مصطفى أبونصيرة رئيس دائرة التربية عن شكره وتقديرة للأخت والي الولاية والوفد المرافق لزيارة مركز الكنترول والتصحيح مشيداً بالتعاون الكبير لحكومة الولاية في إنفاذ برامج التعليم والإيفاء بمطلوبات الامتحانات وتوفير ميزانياتها في كل مراحلها. وأكد أن عملية التصحيح و الرصد قد وصلت لمراحل متقدمة وأن الأسبوع المقبل سيشهد إعلان النتيجة بعون الله تعالى. وقدم المعلمون والمعلمات جملة من المقترحات لترقية وتطوير التعليم والمتمثلة في معالجة نقص المعلمين والعمال وبرامج التدريب خصوصاً لمادتي اللغة العربية والإنجليزية وشكروا جهود الإخ رئيس دائرة التربية وإدارة الامتحانات ولجنة المعلمين بالولاية وإسهامهم المقدر في معالجة معوقات العمل بمركز الكنترول والتصحيح كما قدم المعلمون والمعلمات بعض المطالب المتعلقة بتهيئة مركز التصحيح ومعالجة المسائل المالية المتعلقة بالترحيل والإعاشة للمعلمين والمعلمات المشاركين في أعمال الكنترول والتصحيح وتحسين أوضاعهم في ظل الظروف الإقتصادية المعروفة.وان هنا

جميع الحقوق محفوظة لمركز معلومات ولاية نهر النيل @2021