أخبار الولاية

والي نهر النيل تلتقي الدقير وتدعو لضرورة توحد قوى الثورة.

📌 الدامر /انس الحموني

دعت والي نهر النيل دكتورة آمنة أحمد محمد أحمد المكي قوى الحرية والتغيير إلى التوحد والعمل للعبور بالفترة الانتقالية مبينةً ان الاوضاع التي تمر بها البلاد لا تحتمل تشتت ومصالح ذاتية للاحزاب مشيرةً إلى ضرورة رتق الشرخ بين كل مكونات الانتقال وفق الوثيقة الدستورية وإتفاق سلام جوبا.

وقالت لدي لقائها بمكتبها بالأمانة العامة للحكومة بالدامر المهندس عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني بحضور رئيس حزب المؤتمر السوداني بالولاية صالح عمر وعدد من القيادات السياسية عقب مشاركة الأول في المؤتمر العام للحزب بالولاية قالت إنها خطوة جيدة أن تبني الأحزاب نفسها آملةً أن تقوم الأحزاب بتنظيم نفسها تمهيداً للانتقال الديمقراطي.

وأوضحت والي نهر النيل أن الأحزاب ظلت مفككة طيلة الثلاثين عاماً الماضية واضعفتها الحكومات وصنعت أحزاب داعمة لها.

وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني المهندس عمر الدقير في صريحات صحفية أن اللقاء ناقش بشفافية قضايا الولاية التنموية والسياسية كما استعرض اللقاء الازمة السياسية بالبلاد.

وقال أن الاجتماع أمن على ضرورة وحدة صف قوى الثورة ممثلة في الحرية والتغيير وان تعمل مع حكوماتها في المركز والولايات للاهتمام بقضايا الناس في معاشهم وصحتهم وتعليمهم وكافة الخدمات.

وأضاف الدقير قائلاً لابد أن ننطلق سوياً كقوى سياسية وحكومة تنفيذية في اتجاه تنفيذ أهداف المرحلة الانتقالية المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية في مجال الإصلاح المؤسسي وانفاذ العدالة والإعداد للانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى