أخبار الولاية

آمنة المكي.. تدشن العمل بكهرباء قرى الجباراب جنوب الدامر.

 الجباراب /انس الحموني

دشنت والي نهر النيل دكتورة آمنة أحمد محمد أحمد المكي صباح اليوم يرافقها اعضاء حكومتها ولجنة أمن الولاية بداية العمل في توصيل كهرباء قرى منطقة الجباراب جنوب الدامر.

كما تفقدت والي نهر النيل والوفد المرافق لها المرافق الخدمية في جانب التعليم والصحة والمياه مؤكداً التزام حكومتها بتوفير معامل للمدارس موجهةً بإكمال شبكة المياه للقرى النموذجيةوقالت ان توفير الخدمات هو حق طبيعي للمواطن على الدولة.

وبعثت والي نهر النيل خلال احتفاليه اقامها أهالي المنطقة تدافع لها الاهالي من منطقة الجباراب والقرى المجاورة بمحلية الدامر بعثت والي نهر النيل برسائل للطلاب بضرورة الاجتهاد والتعلم لرفعة البلاد والإنسانية.

وأكدت سيادتها أن الحكومة طبقت مجانية التعليم بالولاية لاتاحة الفرصة لجميع الأطفال للتعلم وأضافت قائله (مافي تاني طالب يرجعوه بسبب الرسوم)
وزادت آمنه المكي أن حكومتها ستواصل مبادرة ترحيل الطلاب والمعلمين وأشارت إلى مساعي حكومتها لتوفير وجبه مجانية للطلاب بالمدارس.

وحيت والي نهر النيل معلمي ومعلمات ولاية نهر النيل وقالت ان لهم قضايا حقيقة مبينةً ان الدولة يجب أن توفر له كل سبل الراحة والعيش الكريم حتى يؤدي رسالته.

وأوضحت أن الحكومة الاتحادية اعتمدت علاوات البدلات وهي الآن قيد التنفيذ مشيرةً إلى أن حكومة الولاية ستتابع هذا الأمر وستقوم بوضع معالجات على مستوى الولاية لاستقرار العام الدراسي.

وقطعت آمنة المكى بمراجعة وحصر شركات الاستثمار بالولاية وقالت ان اراضي نهر مستغلة لجهات لا نعلمها وأكدت أن حكومتها مع الاستثمار العادل الذي يخدم المستثمر والمواطن وحوجة البلاد الحقيقية.

وقالت آمنة المكي يجب المحافظة على الفترة الانتقالية للوصول لحكومة ديمقراطية
داعيةً إلى ضرورة توحيد الجهود والجلوس للحوار من أجل الوطن وابطال دعاوي تشتيت وتفتيت البلاد وقالت يجب المحافظة على وحده البلاد.

وأكدت والي نهر النيل على اهمية التكامل بين العسكريين والمدنيين مشيرة إلى اهمية سقوط التمكين في الجانب العسكري والمدني لتحقيق أهداف الفترة الانتقالية.

وأكد ممثل أهالي قرى الجباراب على محمد النو دعمهم الكامل لحكومة الفترة الانتقالية

وقال في معرض حديثه أن لجنة التمكين خط احمر داعياً إلى تفعيل دورها بولاية نهر النيل بالتطهير والتفكيك حتى تقف هذه البلاد على ارجلها وصولا للانتقال الديمقراطي مبني على أساس سليم.

وأشار إلى بعض النواقص والمطالب الخاصة بالخدمات متمثلة في القرى النموذجية للشباب وشبكة المياه والطرق الداخلية للمناطق الإنتاجية وكهربة المشاريع الزراعية.

فيما أوضح عضو لجنة كهرباء قرى الجباراب محمد منصور في افادات عقب الإحتفال أن الزيارة حققت مكاسب كبيرة للقرية بخصوص الشارع الرديف وكهرباء القرى النموذجية مقدما شكره لحكومة الولاية وهي تضع خطوات في تحقيق التنمية والمطالب العادلة للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى