والي نهر النيل يشيد بالأداء العام لصندوق التنمية ويصفه بالتجربة الرائدة التي يجب أن تعمم علي مستوي البلاد

الدامر/ سعد الشم ،،

أشاد الاستاذ محمد البدوي عبد الماجد أبو قرون والي نهر النيل بمستوي الدقة والإنضباط في العمل و الأداء العام الذي ظل يمثل السمة المميزة لصندوق التنمية المحلية وقال إن الولاية وعبر المشروعات التنموية والخدمية التي تم تنفيذها بواسطة الصندوق تعتبر الولاية الوحيدة علي مستوي ولايات السودان التي أرست تجربة رائدة وعملاً مؤسساً في التنمية يستند علي معايير الدقة و الشفافية والتوازن الذي تفردت به علي سائر ولايات البلاد جاء ذلك لدي ترؤسه الإجتماع الثالث لمجلس إدارة صندوق التنمية المحلية الذي انعقد بمقر الصندوق بالدامر ، بحضور ومشاركة الأستاذ محجوب السر محمد أحمد وزير المالية والقوى العاملة والمهندس معتصم الطاهر وزير التخطيط العمراني الي جانب المديريين التنفيذيين للمحليات والأستاذ محمد سليمان عبدالله المدير التنفيذي للصنوق ..

ونقل الأخ الوالي إشادة مجلس السيادة بالبلاد بالعمل التنموي والخدمي الكبير الذي يطلع به صندوق التنمية علي مستوي المجتمعات المحلية بالولاية وقال صندوق التنمية المحلية يعد أنموذجاً في تنفيذ المشروعات وبرامج الخدمات يجب أن يقدم لكل ولايات السودان في قيادة وتنفيذ العمل التنموي وأضاف والي نهرالنيل إن عدداً من ولاة الولايات عبروا عن رغبتهم في نقل هذه التجربة وتطبيقها بولاياتهم ..

وأبان والي نهرالنيل أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيد من التدقيق والتخطيط للعمل التنموي من خلال استصحاب التخطيط الإستراتيجي للمحافظة علي الريادة والتميز في تقديم الخدمات للمواطنين.. ووجه والي نهرالنيل بتفعيل دور المحليات وتعظيم جهودها ومساهمتها للدفع بمسيرة التنمية لخدمة المجتمع المحلي وألا يكون العمل التنموي قاصراً علي الصندوق ،،

وشدد الوالي على تطبيق المحليات للقرار الذي قضى بتخصيص نسبة 50% من الايرادات الذاتية لصالح صندوق التنمية المحلية مع الإلتزام الكامل بهذا القرار إعتباراً من يناير المقبل … ودعا كل المحليات لتفعيل الإيرادات وإستنباط موارد جديدة بإحصاء كل الأنشطة بالمحليات كما وجه بضرورة تفعيل الرقابة المالية علي الموارد ومراجعة المبالغ المخصصة للتنمية علي مستوي المحليات..

وأكد والي نهرالنيل علي ضرورة حصر كل المشروعات التنموية والخدمية المراد تنفيذها في العام 2023م وتوزيعها وفق جداول زمنية محددة وتقسيمها علي الربع الأول والثاني وحتي الربع الأخير من العام المقبل مع توضيح بيانات كل مشروع وتكلفته المالية والجهة المنفذة لتسهيل عمليات المتابعة والتنفيذ خدمة لإنسان الولاية وتحقيقاً للتنمية المستدامة،،

فيما أكد وزير المالية والقوى العاملة بالولاية الأستاذ محجوب السر محمد أحمد رئيس مجلس إدارة الصندوق أن التنمية في الولاية تمضي بخطى واثقة وفق أسس العدالة في التوزيع للمشروعات وذلك من الموارد الذاتية للولاية ، مشيراً في ذات الوقت لتوقف الدعم التنموي علي المستوي القومي لكل المشروعات ما عدا المشروعات التي وصلت فيها نسبة التنفيذ ل 80% ،،

وأوضح الأستاذ محجوب السر الإيفاء بكل الإلتزامات تجاه صندوق التنمية بنسبة 100% حيث تم استغلال كامل الربط المقرر للصندوق والبالغ (10) مليار في التعاقد علي المشروعات التنموية والخدمية بالولاية ، نافياً وجود مديونيات أو تعثر جراء المشروعات التنموية التي تم تنفيذها خلال العام 2022م والتي بلغت في مجملها (394) مشروعاً موزعة علي محليات الولاية السبع..

وأكد السر المضي قدماً عبر خطة العام 2023م في مشروعات التنمية بالولاية وأعلن في هذا الصدد عن إستكمال العمل في البرج الخاص بمدينة الدامر والذي يشكل إضافة للتنمية العمرانية بالولاية ، كما سيتم تشييد صرح معماري موازي بمدينة عطبرة بالإضافة الي العديد من المشروعات خلال خطة العام المقبل وأشاد الأخ وزير المالية بالنهج الميداني لصندوق التنمية المحلية والمتابعات المباشرة للمشروعات التنموية علي مستوي المحليات،،

المهندس معتصم الطاهر وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة أشار للقدرات الفنية والإدارية المميزة لصندوق التنمية المحلية الأمر الذي مكنه من تحقيق العديد من الإنجازات لصالح المواطنين بالولاية مؤكداً علي أهمية تحديد ربط معين علي المحليات للمساهمة الذاتية في التنمية بجانب مشروعات الصندوق،،

من ناحيته الاستاذ محمد سليمان المدير التنفيذي للصندوق أوضح أن العمل يمضي وفق أسس ومعايير محددة بغرض الوصول للتنمية المتوازنة والعادلة والمتساوية علي مستوي المحليات وإستعرض الأداء العام للصندوق في الفترة من يناير وحتي أكتوبر من العام 2023م ،،

وقدم تنويراً ضافياً بالأرقام حوي مسيرة العمل والتنفيذ ، مبيناً أن نسبة الأداء بلغت 75% تم من خلالها تنفيذ عدد (394) مشروع بتكلفة بلغت أكثر من (9) مليار شملت قطاعات التعليم – الصحة – المياه الي جانب القطاع الثقافي والشبابي والدعوي استفاد منها المواطنين علي مستوي العديد من القري والأحياء بالمحليات كافة ،،

وأكد عزمهم المضي قدماً خلال خطة العام 2023م لتنفيذ العديد من المشروعات التنموية التي تخدم مواطن الولاية ، وعبر عن بالغ تقديره لكل شركاء التنمية وجهدهم المتعاظم للدفع بمسيرة العمل،،

هذا وكان المديرون التنفيذيون للمحليات قد أكدوا علي الدور الكبير لصندوق التنمية المحلية وأشادوا بجهده وتحقيق العديد من الإنجازات علي مستوي القري والفرقان بمحلياتهم الأمر الذي أسهم في تحقيق الرضا الكامل من قبل المجتمع المحلي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى