محلية شندي

مدينة شندي تقع مدبنة شندي إلى الشمال من الخرطوم بحوالي مائة وعشرون كيلو متر وتقع على الضفة الشرقية من النيل ويصل بينها وبين الخرطوم العاصمة خط السكة الحديد المتجه شمالاً وكذلك طريق بري مسفلت. وهي كذلك تعتبر عاصمة محافظة شندي والتي تتبع لها العديد من المحليات منها محلية حجر العسل والتي تعتبر بوابة ولاية نهر النيل والمحافظة من الجنوب وتمتد إلى أكثر من 75 ك من شلال السبلوقة ( السادس ) إلى البسابير وتضم أكثر من ثلاثة وعشرون قرية منها حجر العسل والوادي السعيد والشيخاب والبسابير وكذلك محلية كبوشية وكذلك محافظة المتمة التي تقع جنوب غرب مدينة شندي وهي من أشهر المدن في السودان على الإطلاق. ومن أشهر القرى التي تضمها محلية المتمة قرية السيال الصغير والسيال الكبير وبها مشروع السيال وتبلغ مساحته 3000فدان وقري القبة والكروماب وهي القرية التي شهدت مقتل قائد ثاني حملة انقاذ غوردون وورد وصف لها علي انها كانت انظف من قري الريف الانجليزي في ذلك الوقت وهي قرية الشاعر الراحل عمر الدوش وقرية الصلوعاب – الهوبجي – طبقة – ود حامد وحجر الطير – ود الحبشي – وهناك محلية طيبة الخواض ومن أشهر قراها – المغاوير – العقيدة ،وهناك قري كلي والمكنية. وتعتبر مدينة شندي من أهم مدن ولاية نهر النيل والعاصمة التاريخية لقبيلة الجعليين احدي القبائل السودانية التي استوطنت بمنطقة السيال ومن أبرز شيوخها حمد ودخصيم جد الفضيلاب الذين استوطنوا بقرية الشقالوة شمال مدينة شندي ، وقد هاجر الشيخ حمد ود خصيم إلى رواق السنارية باعتباره أحد علماء السودان ليشارك في تأسيس دولة الفونج ، وأحفاده الآن مستقرين بمنطقة بقرية الشقالوة* ،وقد قامت بالقرب منها العديد من الحضارات مثل الحضارة المروية وكذلك توجد بالقرب منها العديد من الآثار ( النقعة والمصورات ومروي القديمة). وتعتبر من المدن الزراعية حيث توجد بها أكبر منطقة لزراعة المانجو وكذلك تشتهر بإنتاج الفول المصري والبصل والفاصوليا والعديد من الفواكه. وبها العديد من المصانع حيث بها مصنع النسيج والذي يعتبر من أوائل مصانع النسيج في السودان. وتوجد بها العديد من المدارس الثانوية وكذلك بها جامعة شندي والعديد من المؤسسات التعليمية. شندي بها عدد من المشاريع المروية ومن اهمها مشروع قندتو الزراعي، ومشروع كبوشية الذي تقع معظم أراضيه في قرية ديم القراي التي تعتبر من أكبر وأهم قرى شرق النيل التابعة لمحافظة شندي، وكذلك مشروع الزيداب وكلي وغيرها من المشاريع الحديثه مشروع الشهيد يمتد من العوتيب جنوبا حتي قري التضامن شمالا.اما جامعة شندي فهي من الجامعات الحديثه في عهد ثورة الانقاذ تشتمل علي عدد من الكليات(الطب -الصحة القانون اداب – تربيه الاقتصاد- تنمية المجتمع. أما من ناحية الفن لقد قدمت مدينة شندي عدد من الفنانين الذين عطروا سموات السودان امثال (الشفيع- علي إبراهيم -مجذوب أونسه -الشيخ الكنزى/ حسين شندي – محجوب كبوشية-الطيب عبدالله)من أشهر من عملوا بالأجهزة الشرطية والأمينة بالمدينة المقدم أحمد دقيس والنقيب يوسف عثمان في أوائل التسعينات ..

أما في مجال الرياضة فبها عدد من الاندية التي مثلت في دوري السودان وهي (الاهلي النيل -سارديه – حوش بانقا- الهلاال-الهدف، ومن اللاعبين المشهورين صلاح عبدالمحمود-علي فليكو -معتصم صديق -ناصر ابراهيم.ومن أشهر المدارس مدرسة شندي الاهليه عبدالله الحسن حوش بانقا منذ عام 1976 تشهد شندي الان نقلة في مجال التعليم الخاص فأنشأت بها مدارس دار المعالي الخاصة من قبل أ- طلحة عباس محمد احمد أبو السعود لجميع المراحل التي تميزت بمستواها التعليمي والاجتماعي وتشهد ايضا تطورا عمرانيا كبيراوقد إنضمت شندي لمنظمة المدن الصحية العالمية وتعتبر أول مدينة صحية في السودان وقد بدأتطبيق هذا البرنامج في عام 2004 م بقيادة الدكتور طارق النور سلمان مدير الشؤون الصحية بمحلية شندي ونتمني للبرنامج النجاح وللشؤون الصحية كل التوفيق

عائلة الفضيلاب جدهم العباس بن عبدالمطلب يقطنون بقرية الشقالوة بمدينة شندي بجمهورية السودان وينتشرون في جميع أنحاء السودان خاصة العاصمة الخرطوم وأميرهم الآن هو يوسُف بن عثْمان بن أحمد ابن فُضَيْل بن فُضَيْل بن عبدالرحمن بن حمد بن خصيم بن سخي بن نفيع بن سروق بن سريح ابن عدلان بن عرمان بن ضواب بن غانم بن صبح أبومرخةابن مسمار بن سرار بن السلطان كرْدَم بن الديس ابن قُضَاعة بن حَرقان بن مسروق بن أحمد اليماني بن إبراهيم “جعل” بن ادريس بن قيس بن يمن الخزرجي “نسبه إلى أمه من خزج” بن عدي بن قصاص بن كرب بن هاطل بن ياطل ابن ذي الكلاع الحُميري “نسبه إلى أمه من حِمْيَّر” بن سعد ابن الفضل بن عبدالله بن العباس عم سيدنا وحبيبنا محمد ابن عبدالله بن عبدالمطلب ( صلى الله عليه وسلم ) …

زر الذهاب إلى الأعلى